Monday, October 29, 2007

علامة تعجب

فريال الصباح: التفوق لا يكتمل إلا بالتمسك بالأخلاق والتقاليد الكويتية


و"أكدت الصباح ان العلم وحده ورغم أهميته يكون ناقصا اذا لم يصحبه التفوق التربوي والحفاظ على الأخلاقيات الحميدة والتمسك بالعادات والتقاليد الكويتية الطيبة التي ينبثق منها حسن المعاملة والاحترام والالتزام بتعاليم الدين."0



بداية اقول والنعم بالشيخة فريال و احييها على مجهودها الطيب في تكريم متفوقي المدارس
-
لكن النقطة السوداء تكمن في عنوان هذا الخبر و الاقتباس الذي أشرت اليه أعلاه
-

و التي هما متناقضتان كليا مع الصوره المرفقه بالخبر
-
غالبا ما نلاحظ الاثرياء و طبقة النخبه في الكويت يتكلمون عن التمسك بالدين و العادات و التقاليد
-
و في نفس الوقت تجد أن مظهرهم الخارجي و نمط حياتهم يتناقض بشكل كلي مع تعاليم الدين و العادات التي يدعون الناس اليها
-
هل هي وسيله لكسب التأييد الشعبي و التعاطف ؟
-
ام زيادة جرعات التخدير بافيون الشعوب؟
-
و الحفاي غالبا ما يكونون هم الضحايا
!!
---



4 comments:

wa6an-alnhar said...

الأخلاق ....

الأخلاق يا شيخه ليس لها موطن و ليست محصوره في دين معين

الأخلاق مرتبطة بمدى تقدير الفرد لانسانية اخيه الفرد (الانسان) وليس المسلم او المسيحي او الخليجي او الاوربي

Mozart said...

وطن النهار

الظاهرة هذي تسمى بالاسلام الكويتي او اسلام المناطق الداخلية بالاحرى (اسلام اللسان)0

فعادي تجد شخص مثلا حياته كلها خمور و كازينوهات خارج الكويت و داخل الكويت يطالب بمنع الاختلاط و الحفلات و يصوت للاسلاميين و ينبطح او بالعامية يطمبز لهم عندما ينطقون بقال الله و قال الرسول


--

صلعم said...

شر البلية مايضحك

فعلا ظاهرة تدعو للحيرة ان يدعو ابناء الطبقة المخملية ابناء الطبقة الكحيانة الى التمسك بالدين وابناء الطبقة المخملية ابعد مايكونون عن الدين

Mozart said...

صلعم

الا تلاحظ انه التدين و الاصوليه منتشرة أكثر في الطبقات الفقيرة؟ هل هي صدفة , كلا بالطبع فما يحصل هو مؤامرة من الاثرياء و النخبه للتحكم بالطبقات الكادحه عن طريق الهائهم بخرافات الاديان

التحرر العقلي لعامة الشعب يعتبر خطر يهدد اصحاب الكراسي و لذلك انظمتنا العربية اضافة الى التجار تجدها غالبا ما تتحالف مع التيارات الاصولية

تحياتي لك