Wednesday, October 29, 2008

الم يحن الوقت لاستبدال الدروشة بالعلمانية ؟

استجواب رئيس الوزراء , أزمة البورصة , حظر النشاط الرياضي للكويت من قبل الفيفا , كل هذا غيض من فيض مما تعاني به البلد مؤخرا . و على الرغم من انني أشعر بالامتننان لبلدي لكل ما قدمته لي و اتعاطف معها , الا أنني شامت على الكويتيين لكل الأمور السيئة التي حدثت و ستحدث لهم في عقر دارهم . هل تعلمون لماذا ؟
-
لأن كل ما يفعله الكويتييون لنصرة إسلامهم و للحفاظ عليه قد ضاع هباء منثورا , معقولة أن تبني الدولة هذا العدد الكبير من المساجد و بالنهاية لم يستطع اله المسلمين إنقاذ بورصتهم من الإنهيار ؟ واليس من الواضح أن رب المسلمين أيضا قد تجاهل معظم الكويتيين الذين يصومون كل اثنين و خميس و يذهبون الى العمرة في كل نهاية إسبوع, حيث أن اسعار البترول آخذه في الإنخفاض لا محاله ؟و هل يحتاج أن نذكر أموال الزكاة أيضا التي لم تشفع لأصحابها و تبددت كالغبار المنثور؟ 0
-
و فوق كل هذا , نسينا أن نذكر بأن كل النكبات قد حدثت في الوقت الذي يمسك به الإسلاميين زمام الامور , سواء باختيار الشعب او رغما عنهم ,حيث منعو الاختلاط و الحفلات و كل ما يدخل السرور و البهجة في قلوب الناس , شهدنا في الأعوام الأخيرة تفعيلا حقيقيا للمادة الثانية من الدستور و إهمال المواد الأخرى . و مع هذا لم نرى البركة من أصحاب الوجوه السمحه التي تطول لحاها و تقصر دشاديشها.0
-
كل المؤشرات الآن تدل على أن البلد بحاجة الى تغيير جذري و "نقف" فكرة الصحوة الإسلامية البالية من عرجها , و تجربة إيدولوجيات أخرى لأدارة البلد مثل الليبرالية و العلمانية و الديموقراطية الصحيحة التي لا تقتصر على صناديق الإقتراع , تأكد من أن الأوضاع لن تسوء أكثر مما هو عليه الا اذا سرت على نفس النهج فلم تنتظر حتى فوات الأوان .وكم عاما ستحتاج حتى تتيقن من ان الإسلام ليس الحل ؟
-
حان الوقت لكي تتغير قوانيننا و تتماشى مع مواثيق حقوق الإنسان التي تنبذ الطائفية و القبلية و الطبقية , نريد أن نشاهد الرجل المناسب في المكان المناسب بدلا من صاحب اللحية , ابن القبيلة الفلانية , التاجر الفلاني في أعلى المناصب. كل هؤلاء يجب استبدالهم بالمثقفين و المتنورين و المتعلمين , و هم حتما موجودون لكنهم لم يسلمو من التهميش.0
-
و بالنهاية اتمنى أن يتعلم الكويتييون من أخطائهم السابقة التي ذكرتها أعلاه و يتطلعو الى المستقبل , و حتى ان لم يكن هناك أمل فتذكرو بأن هناك امم قد اصابها أسوأ مما أصابنا و لكنها تخطت أزماتها و أصبحت من مصاف الدول الرائدة في العالم , مثل اليابان التي سقطت عليها قنبلتان ذريتان و المانيا التي تحولت الى أنقاض بعد زوال هتلر . تلك دولتان قد بنيا أنفسهما من الصفر و لم يعتمدا على الخرافات و الدجل و كبت الحريات كي يتطورا . 0
-
حفظ داروين الكويت و شعبها من كل مكروه و السلام عليكم و رحمة داروين و بركاته

10 comments:

عتيج الصوف said...

عزيزي موزارت للأسف
الديرة ماشيه عالبركة بسبب هذه المواريث الشرعيه

الكثير من العثرات و العقبات وقعنا بها و إلى الآن لم نتعظ او نقول بوضع إستراتيجية و خطط تنموية لهذه البلد المعطاء

حيث مايجري الآن عش ليومك و دع الغد لغيرك

لذلك إستبدال الشريعه بالعلمانية لن يفيد في مجتمعاتنا و خاصة إن الأصوات الليبرالية تتسم بالهدوء و العقلانية في الحوار

نحتاج إلى أتاتورك جديد و من تحته داروين

و لك كل التحيات

rai said...

اوافق عتيج الصوغ الراي نحتاج الى اتاتورك جديد ينفض البلد من غبارها , لكن عزيزي موزارت الا تعلم بان كل هذه المصائب امتحان من الرب لبعاده المؤمنين ليكشف ايهم اكثر ايمانا به وصبرا لاجل عينه :)

lonly Kuwaiti said...

مقاله رائعه واتمنى لك التقدم
:)
اسمح لي الكويت دوله يؤمن 97% من شعبها بقصص الدجالين والكهنه والمشعوذين .. ومعنى الديمقراطيه فيها هي تهميش الاقليه

بس حبيت اعلق على موضوع الزكاه ... ترا لازم الاغنيا يتبرعون حق الفقارا ... عشان يمشي المجتمع لازم تكون فيه وسطيه بين الطبقات

نادر الحر said...

مرحبا صديقي العزيز :موزارت
****************************
موضوع رائع واسلوب تعبيري جيد...
ليس الكويت فقط ياعزيزي بل جميع الدول العربية تحتاج لثورة تنفض غبار الدين وترسبته من ادمغة العرب
العرب منومين مغناطيسيا ومنومهم هو محمد وتعاليمه الجوفاء واحكامه العمياء
ان شرائع محمد المندفعة نحونا منذ 1400 عام قد جففت ينابيعنا الاخلاقية
وسجنت عقولنا..وأسرت أفكارنا..
يجب التحرر من هيمنة الماضي المتخلف و من الفكر المثقل بالخرافات والاساطير
لقد استطاع العرب ان يحرروا انفسهم من نير الاستعمار لكنهم للاسف الشديد لم ينجحوا بعد في إستئصال صدأ الجمود والتحجر بعقولهم
- العرب يمجدون الماضي ويحتقرون الحاضر ويخافون من المستقبل
العقلية العربية عقلية جامدة متحجرة تعيش في الماضي ولاجله وتدور في فلك الاسلاف والأجداد والتقاليد القديمة البالية...وتتخذ موقف الحذر والشك من كل جديد وابنكار مهما يكون مضمونه..وتنظر الي كل محاولة تغيير علي انها تهديد اجتماعي وديني للمجتمع
- يجب الا نفكر ونري الامور بصورة مطابقة لرؤية الاجداد
لابد من تحطيم الاوثان التي تحجبنا عن الفضاءات الرحبة للحقيقة
اشكرك ياصديقي علي طرح هذا الموضوع واتمني لك كل توفيق ونجاح

تحياتي

نادر الحر

AyyA said...

اتفق معك عزيزي موزارت، فالفساد و الجريمه انتشرت في المجتمع بزياده مظاهر التدين فيه. فلا يوجد تدين بالقسر و لا يمكن نشر "الفضيله" بالقوه. فكل ممنوع مرغوب ما لم يقتنع صاحبه باسباب المنع تماما. و ما نمنعه بالظاهر يزيد بالخفاء. و لا يبدو لي ان المسلمون يكترثون اذا انتشر الفساد في المجتمع طالما كان يزاول بالخفاء و من وراء الابواب المغلقه، المهم ان لا يكون بالعلن فيظهر ضعفهم في محاربته٠ فآصبحت اشك بانهم مؤمنين فيما ينادون به. و اكثر شيء يؤلمني هو الاحساس ان الدوله آيله للزوال بسبب عدم وجود اولويات لحل مشاكل البلاد مع ازدياد الاسلاميين في سده الحكم، سواء في الحكومه او المجلس٠

Mozart said...

عتيج

عقلية "يالله حسن الخاتمة" هي من وصلت بنا الى هذه الحالة , و المواطن العادي فقط يهمه ان ينام و يأكل و يشرب فكيف لنا أن نتطور

Mozart said...

راي

اذا اصابت المؤمنين مصيبه قالو اختبار , و ان اصابت الكفار قالو غضب من الرب , فماذا هذا يعني ؟

ان المصيبه قد تصيب أي شخص و لا دخل لرب الرمال بالموضوع البته

Mozart said...

lonly kuwaiti

انظر فقط الى الاستخدام السيء للايميلات من قبل الكويتيين و سوف ترى النصب و الدجل على أصوله , انشر هذا الإيميل و ستحصل على نخله بالجنه ... الخ

تحياتي لك

Mozart said...

نادر الحر

لا اخفي عليك بأنني اتمنى عودة الأستعمار مرة اخرى نظرا الى الحاله التي يمر بها العرب و المسلمون في هذا الزمن , فليست هناك فائدة من التحرر الجسدي بينما العقل مقيد بالأغلال

تردي حال العالم العربي و انشغاله بالخزعبلات سببه هو وجود الفكر السلفي الوهابي مدعوما بالبترودولار الخليجي , المال هو الشيء الوحيد الذي بامكانه أن يجعل الأسود أبيض و العكس صحيح

تحياتي لك و لكل الكتاب الأحرار

Mozart said...

ayya

شعبنا هو من انتخب الإسلاميين و سلم لهم البلد على طبق من ذهب , و هو من انبطح لتشريعات القوانين الفاشية اعتقادا منه على أنها ستنشر الفضيلة , و مع هذا هم يصرون على مهاجمة من يفكر بشكل مغاير عنهم مثلنا نحن رغم اننا نريد مصلحتهم

خليها على داروين بس