Friday, October 16, 2009

الرذيلة ... مفتاح العقل الديني

كتبت في موضوع سابق أن العقل الاسلامي يعمل مثل نظام المصفوفات أو الماتريكس و هو نظام برمجي يعمل على تركبيات مكونة من رمز ثنائي , و الفروق الوحيد ان انظمة المصفوفات تتكون من رمزان لا أكثر (الصفر و الواحد) بينما العقل الديني مبرمج على كلمتان فقط (حلال , حرام)0

-

و هذا الأمر لا يمثل مشكلة بالنسبة لي طالما كان الشخص يطبق مفهوم الحلال و الحرام على نفسه و لا يفرضه عنوة على غيره , و لكن الطامة الكبرى أن جميع الكائنات الحية و من ضمنها الانسان في تطور دائم كما تنص عليه نظريات تشارلز داروين , ما عدا العقل الديني فهو يتطور الى الخلف فقط , فاليوم عندما تفتح دماغ الاسلامي بدلا من أن تجد الحلال و الحرام , سوف تجد كلمة واحده فقط و هي "الرذيلة"0

-

فكلمة "الرذيلة" اصبحت هاجس في مخيل كل متشبت بالدين , و هو مستعد لأن يحارب كل مظاهر الحضارة في دولته لكي يوقف تلك الكلمة حتى لو لم يكن يعرف معناها , امثلة؟

-

التعليم المشترك.... رذيلة

جواز سفر المرأه .. رذيلة

الحفلات الغنائية ... رذيلة

المقاهي ... رذيلة

العلمانية ... رذيلة

الليبرالية .. رذيلة

اختيار السكن .. رذيلة

الحرية الشخصية .. رذيلة

الدستور .. رذيلة

الديموقراطية .. رذيلة

الفن ... رذيلة

التمثيل .. رذيلة
رياضة المرأه..رذيلة

حقوق الانسان ... رذيلة

-

علما بان حرص المتدروش على محاربة هذه الأمور ليست نابعه من سعيه وراء مكارم الأخلاق كما يزعم البعض , بل هي بسبب الهاجس الجنسي المرتبط بهذه الكلمة . على سبيل المثال السرقات و الاختلاسات منتشرة في مجتمعاتنا بشكل كبير , و لكنها تعتبر امر عادي و لا تصنف على انها رذيله , كذلك الغش , سواء في الأنظمة التعليمية او في التجارة , ليست بالضرورة رذيلة و المسلم القوي الأمين ليس معنيا بمحاربتها , الواسطة كذلك ...الفساد , الخ ...0

-

كذلك يستخدم البعض هذا المصطلح لكي يجادل من يختلف عنه بالتفكير , رغم ان الموضوع غير مرتبط بهذه الكلمة لا من بعيد و لا من قريب , انه يريد أن يفرض نمط حياته عليك .0

-

الحل هو أن يستيقظ العقل من هذا الهاجس الذي يطارده , و ان لم يكن بمقدورك ذلك و ما زلت ترى كل شيء على أنه رذيلة ...فالحل هو أن تجلس في منزلك (أو مسجدك) و تترك الناس و شأنها .. حتى تلفازك برمجه فقط على القنوات الدينية , و استمتع بالعسل و ببول البعير ..0




15 comments:

Anonymous said...

الاحاد و التشدد الديني كلاهما رذيلة

وأنا لا أؤيد الاختلاط في الكويت لكن أؤيده في الخارج

وسلام !

:)

Anonymous said...

ماكو فايدة
طبيعتهم "ملقوفة" ولازم يفرضون قناعاتهم وأفكارهم الرجعية المتخلفة على غيرهم بالغصب

Anonymous said...

انت للحين عايش ؟

:-)

كويتي said...

صدقت يا موتزارت. يحرمون كل شيء، يريدون عيشة في دنيا هم سكانها الوحيدون

انانيتهم في الحياة خبيثة و لا يصدقها العقل السليم. يريدون الحياة سوداء.

Sahran said...

الرذيلة عماد التدين

فالصلاة تمنع عن الفحشاء والمنكر
والصيام يخفف الشهوات
وقراءة القرآن في الليل ومن ثم النط على الحبيبة
دينهم رذيل ومنحط

فكرهم ضائع وعقولهم مغيبة

خسئوا

rawndy said...

مرحبا موزارت

أبو لحية الخايس لا يطالب بحل مشاكل المجتمع ولا يطالب بتوظيف عاطلين ومساعدة بائسات فهذا لا يهمه لأنه وكيل رب السماء على الانكار والزعيق ليصبح شهيراً أكثر حتى ينهب أكثر ولا يوجد زعيق إسلامي مجاني وشف بيوتهم عندك بالكويت وسياراتهم ووظايف عيالهم هذا غير الأرصدة من الشعب المسكين المصدق بهم

دايما يطالبون بتحريم هذا وذاك أليس من الأفضل لهم العيش بالصحراء بمدينة طالبانية مع نساؤهم وأطفالهم لأن الحضارة المحرمة تنتشر بسرعة؟؟

Anonymous said...

الرذائل والفضائل الاخلاقيات واللاأخلاقيات

ماهي إلا مسميات لأمور نسبية .. حتى أني أكاد أشك بإنسانيتي أحيانا
تراني اتسائل هل لازلت إنسانية أم جردتني أفكاري منها ؟؟؟؟؟
ايها الزميل الحر ...

اليك بعض تقلباتي الفكرية التي تقترب من موضوعك

سابقا ايام التعسف الديني الذي مررت به :)

كنت انتقد المثليين جنسيا .. ولكن بعصر الصحوة الذي حل بعقليتي تلاشى هذا الاحتقار ليصبح بل ليتحول الى؟؟ لقد تحول للاحترام

نعم هنا انا قد تناقضت .. بالفعل لقد تحولت من الايمان الغبي المسلم بتشديد اللام الى الشك القائم على التفكير وهذا مذهب فلسفي خاص بي "في حال استغربت من الإسم" تحولت وبتحولي تحولت أفكاري "

حينما كنت احتقر شيئ فذلك بسبب منظور ديني قبل ان يكون علمي او إنساني أو حتى أخلاقي .. كانت كل اهتماماتي أن لا يهتز عرش الرب ..
وتباً لأي شيئ آخر
:)

نعود للموضوع .. وما طرحت من مثال يوضح لك الفكرة عما اتحدث ان الامور نسبيه ما تراه انت رذيلة يراه الغير بفضيلة والعكس ..

لكن هناك مقياس ثابت قد يقترب من الحقيقة وهو ان الخلفية الدينية او التوجه الديني والفكري قد يؤثر على نسبية هذه الافكار

والديانات الابراهيمية المعتلة لم تسلم منها مشك ابره
لقد بنت لدينا هاجس جنسي
لقد بنت لدينا هوس جنسي
لقد بنت لدينا خوف جنسي

والثلاث تدرج تحت مسمى رذيلة لا لحقيقة بل لتابو وضع على عقولنا واحكم الأغلاق عليها لفترة ليست بالقليلة


flower to you
موزارت
طرح مميز .. وواعتذر على الإطالة

AyyA said...

و أكمل عنك
الجامعة المختلطة...رذيلة
سفور النائبات...رذيلة
التشبه بالجنس الأخر...رذيلة
فتح المقاهي و المطاعم بعد الساعة الثانية عشر ليلا...رذيلة
خروج المرأة و عملها بعد الساعة العاشرة ليلا...رذيلة
بناء مساجد البهرة...رذيلة
تدريس نظرية التطور في المدارس...رذيلة
العلم...رذيلة
الموسيقي و موزارت...رذيلة
إبتسم أنت في المدينة الفاظلة حيث لا يوجد رذيلة و لا يوجد ناس

تحياتي

Anonymous said...

http://timserpent.blogspot.com/

Anonymous said...

http://www.nationalkuwait.com/vb/showthread.php?t=83171





الفأر بـ 90 في المائة من جيناته مع الانسان،[ ملحدين ]








ويقول جيفرى بادا:

[إننا ونحن على أعتاب القرن الواحد والعشرين .. نواجه نفس المشكلة التى واجهتنا ونحن فى بداية القرن العشرين .. ألا وهى كيف ظهرت الحياة على وجه الأرض] أهـ ..

اقتباس:
ملاحظة لـ أبوعمر: السالفة مو حب او اعتقاد .. التطور كنظرية تعتبر شيء ثابت لدى علماء الوراثة والاحياء والبيئة وحتى الطــب من خلال تراكم الادلـة المتنوعـة ولا يشذ عن هذا الاجماع إلا القلة القليلة لكن بدون دليل أو سند علمي مُعتبـر واذا عندك اعتراض على النظرية فياليت تنورنا بعيداً عن اسلوب التنقز ويحبون الشواذي والفيران
ولكن فلو كان أكثر صراحة بخصوص هذا الإعتبار بقوله:

[لقد أثبتت أبحاث علماء الأحياء فى مجال الحمض النووى الوراثى .. مع التعقيدات شبه المستحيله المتعلقه بالترتيبات اللازمه لإيجاد الحياة .. أثبتت أنه لابد حتماً من

(وجود قوة خارقة وراءها)] أهـ ..


بل أنه يعلن بكل صراحة: [لقد أصبحت على قناعة تامه بأنه من البديهى جداً ..

(أن أول كائن حى قد نشأ من العدم)] أهـ ..


يقول الله تعالى فى كتابه العزيز:

[سنريهم آياتنا فى الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق .. أولم يكف بربك أنه على كل شيء شهيد] .. [فصلت: 53]

الكويت said...

مرحبا موزارت شلونك,طرح رائع ومع الاسف هذا الواقع والي ماودي اقتنع فيه
افتكر ان الكويت صارت قريبه جدا من السعوديه
واضيف لكم
ان الحب يعتبر عند البعض رذيله والزواج من شخص مومن مواخذينا يعتبر بعد رذيله
الي مايحسب احساب للناس يعتبر من رذيله ووووو
يعني بختصار بالكويت صرنا نعيش عشان نريح غيرنا وبس
ولا يقولون دين وخرابيط لنا الدين لله وبس ومحد له علاقه ان يدخل عصه بشي مايخصه بس الي حاصل قمه في النفاق والاستبداد والسيطره على الضعيف
الشكوى لله والله يستر من الياي
تحياتي

الكويت said...

موزارت ليش كل هالرقابه على التعليق؟؟

كويتي said...

لم يبقى لنا شيء في هذه الحياة ولا في الكويت. فإغلاق المقاهي جاء من فكر الإسلاميين عليهم لعائن البشر جميعا.

يريدون أن يسيطروا على جميع الدول بالإرهاب. فهم كالفايروس ينتشر ببطء و ينفذون قوانينهم بـ "نشر المبادىء و رفض الرذائل" و أي رذائل يتكلمون عنها ؟ البكيني ؟ الإختلاط ؟

لم يتكلموا مره واحدة عن الإرهاب أو اقترحوا انشاء فرع عسكري مختص لصيد الخلايا الإرهابية و حماية المواطن خصوصا الشاب منها.

الإرهاب عندهم ليس بالرذيلة.

Mozart said...

مرحبا شباب

و تحية خاصة الى البطل الراوندي شلونك عساك بخير شلون امورك ؟

لاتي said...

you are great man.
veryyy greaaaat