Wednesday, October 28, 2009

المحكمة الدستورية تنصر أسيل و رولا على أحفاد الدويش

نقلا عن الجريدة :0
انتصرت المحكمة الدستورية للدستور الكويتي وثبتت انه دستور لدولة مدنية لا تسيّرها الفتاوى ولا تأويلات المتخلفين المعادين للحريات العامة والفردية. وسجل المجتمع المدني الكويتي انتصاراً موثقاً من أرفع سلطة قضائية يحفظ بموجبه مكتسباته الديمقراطية ويصد أطماع الظلاميين الذين يفتئتون على حقوق المرأة الشخصية والأساسية.0
وأسدلت المحكمة الدستورية أمس الستار على الطعون الانتخابية المقدمة من عدد من المرشحين السابقين والناخبين على نتائج انتخابات مجلس أمة 2009.
وقضت المحكمة برئاسة المستشار يوسف غنام الرشيد وعضوية المستشارين فيصل المرشد وراشد الشراح وصالح الحريتي وخالد سالم بصحة عضوية النائبتين د. أسيل العوضي ود. رولا دشتي، المطعون ضدهما على خلفية عدم ارتدائهما الحجاب.
وقالت المحكمة في حيثيات حكمها برفض الطعن ضد النائبتين أن 'الأحكام الواردة في الشريعة الإسلامية لا تكون لها قوة إلزام القواعد القانونية إلا إذا تدخل المشرع وقننها، وليس لها قوة النفاذ الذاتي والمباشر'.0
--
التعليق:0
بالكويتي "طالت و شمخت" ...أن يأتي معتنقي الاسلام السعودي من جماعة "يا ولد حنا عاداتنا و تقاليدنا " كي يفرضو نمط حياتهم البعيري على شعب الكويت الحر الأبي و باستخدام الوسائل القانونية التي اخترعها الغرب الكفار .0
-
شكرا للمحكمة الدستورية التي انصفت بحكمها في قضية سخيفة أتت من عقول "هايفة" التي لا تصلح سوى لرعي الأغنام.0
-
و حديثا عن القوانين الغير دستورية , يا ترى كيف سيكون الحكم لو تم تحويل قانون همجي مثل "منع الاختلاط" الى المحكمة الدستورية؟

8 comments:

Sahran said...

عزيزي موزارت

هي فعلا قضية هايفة , بس الأكتر هيافة هو أولئك المتخلفين الذين رفعوا القضية...
هكذا يكون الحال حينما تتاح الديمقراطية لعبدة البعير

نهارك سعيد

تحياتي لك

Mozart said...

sahran

المتخلفين الدينيين يعانون من متلازمة اسبيرغر و احد اعراضها هو الالتفات لتفصيلات غير مهمه على حساب الصورة الكبيرة..

يغرقون المجلس بالخرابيط و من ثم يقولون لماذا تفتقر الدولة الى التنمية و لماذا حكومتنا فاشلة الخ

تحياتي لك

Anonymous said...

http://www.youtube.com/watch?v=S0aqLHQlcwo&feature=related

Zeezo said...

انتصر المحكمة للقانون المدني الكويتي
المعتوهين المتدينين يريدون من الكويت ان تتحول الى افغانستان

rai said...

ههههه اعجبتني "البعيري" و "الهايفة" فهما يدلان على الحالي :)

اعتقد عزيزي بان حكم المحكمة ذلك قد يشعل حرب قرارات سوف تشتعل في المجلس حول اقرار قوانين تعارض قرار المحكمة فالمشرع يعشق الدروشة وبالنسبة لاستخدام المحكمة الدستورية لمنع فرض قوانين مثل الاختلاط فهذه متشائم منها بسبب ايضا دروشة المجلس .

AyyA said...

أنا مع تحويل قانون منع الإختلاط في الجامعة إلي المحكمة الدستورية، بل و مع تحويل كل القوانين التي كانت ورائها لجنة الشؤم الوهابية ليكون الحكم للمحكمة الدستورية في مدي توافقها مع الدستور المدني. المياه الراكدة يجب تحريكها، و لكل حادث حديث
تحياتي لك موزارتي و مبروك لنا جميعا كسب جوله في صالح دولة الدستور

MaCHBoS said...

عزيزي هايف شخص متخلف عقليا يريد ان تكون الكويت بعصر الخلافة و ما ذلك من تخلف و همجية او بالاحرى من ذلك عودة الى سالف الهجرة و الغزوات و المشكلة بالشعب الذي لا يعرف من يختار ارجوا منك عزيزي موزارت متابعة الساحة اليوتوبية او بالاحرى اريد ان تراجع تاريخ انور السادات مع الاخوان و ستهول الصدمة =)
التيارات الدينية او الدين سياسي = سرطان الدولة الحديثة

لعنة حلت على البشرية said...

لا تستخف بهذه الخطوة فما هي إلا البداية لتنقيح بقية مواد الدستور وتحذير الى هايف و من على شاكلته بمجرد التفكير بمناقسة هكذا أمور تافهة في المجلس