Sunday, April 6, 2008

وجيه العنز ....


على ما اعتقد بان المتدين هو شخص زاهد بالدنيا من أجل ما فترة ما بعد الموت , و لكن في الكويت ما ان يتم الاعلان عن أي انتخابات حتى تجد الملتحين يهلون من كل فج عميق , و تتفاجأ بأن صورهم بالجرائد و تغطيتهم الاعلامية تتفوق على مشاهير هوليوود .هم يزعمون بأن هدفهم هو "درء المفاسد" انما الهدف المبطن هو السعي وراء المال و الجاه و النفوذ , فاينما حل الدينار تجد اللحية.

هل هذه الأشكال تؤمن بالتعددية و الديموقراطية و الدستور و حقوق الانسان؟






8 comments:

Salar said...

See Please Here

cheb_ali said...

ههههههههه
اعجبني تسلسل الصور
سبحان داروين انه من الصادقين

المطاوعة استفادو من غفلة وسكرة المواطنين فاستطاعوا استغلالهم باسم الدين .

رجاءا عزيزي موزارت
اخبرني ماهي قصة دكتور اللغة الانجليزية :)

Mozart said...

شب علي

دكتور اللغه الانجليزيه قام بتبجيل المصحف على طريقته الخاصه :P

قضمات صغيره said...

لول شوف ثاني و ثالث صورة .. الابتسامه طالعة بالغصب .. فمه مبتسم ولكن حواجبه ثابته على التكشيرة ..

White Wings said...

يا مامي
خرعتني الله يسامحك
:)

Mozart said...

بعد تفكير غير عميق , قررت اعطي صوتي للمعزة

AlQenaei said...

اللحية سنة من سنن الرسول (عليه الصلاة والسلام) لا تجعل استهزاؤك بأشخاص معينين يجرك إلى الطعن بالدين وأهله عامة، فأثر ذلك راجع إليك سلباً.

Mozart said...

طيب و هل الديموقراطيه و الانتخابات سنة من سنن المصطفى عليه السلام ؟