Wednesday, April 30, 2008

وباء الخضرة


بلاااااع

أعترف بانني تشنجت قليلا في موضوعي السابق ,عندما اطلقت وصف الكلاب على موظفي الهيئة في وزارة الاعلام , ولذلك اعتذر للكلاب عن كل اساءه بدرت مني في حق تلك المخلوقات الوفية

عشان الطف الجو شوي بعيدا عن السياسة و الدين راح اتكلم عن موضوع محيرني منذ أزل بعيد, و بما ان البعض قارنني بفؤاد الهاشم فراح اسوي مثله و اتكلم عن خبرتي في الطبخ و النفخ , الصورة اللي تشوفونها في الاعلى هي عينة من مرقة بيتنا , و سامحوني اذا لوعت جبودكم

انا تذوقت مرقات في مختلف البيوت و المطاعم بشتى اصنافها كويتي هندي ايراني صيني, لكن عمري ما شفت مرقة مثل اللي عندنا , اول شي لو تركز بالصورة راح تلاحظ ان اكو على الأقل 10 اصناف متنوعة من الخضار في صحن ما تتجاوز مساحته كف اليد , و النتيجة الطبيعية ان المرقة مالها طعم

انا بعرف هل اصابت الكويت مجاعة خضرة في وقت من الأوقات , مما جعل الأهل يحطون حرتهم فينا ؟ طيب ندري ان الخضار مفيدة لكن هل هذا يعني ان يحطون الجبرة أو الفرضة بكبرها داخل جدر المرق ؟

3 comments:

حمد said...

موزارت

بسك تحلطم :)

rai said...

محشومة الكلاب :)

صدقت عزيزي فالحال كبعضه
فالوالدة العزيزة لم تبقى اكلة الا ووضعت بها مخزون الخضرة لديها
لذلك اعتقد بالمستقبل ستضع الخضرة في الكبسة :)

Mozart said...

حمد

ما شفت شي :)

راي

تصدق يمكن يبون يفتكون من الخضرة قبل لا تعفن فيحطونها بالمرق , انزين لا تشترون عيل من الاساس , وين التدبير المنزلي