Sunday, August 10, 2008

حتى لا تتكرر كارثة الغزو مرة أخرى

ورد في صحيفة gulf times هذا الخبر :
Kuwait: Baghdad should repay debt
-
KUWAIT: Kuwait said yesterday that fellow oil exporter Iraq is likely to report a budget surplus this year and should repay its debts. ....
-
الترجمة : صرحت الكويت البارحة بأن العراق سوف تشهد فائضا من مبيعات النفط هذه السنة و أن عليها أن تسدد ديونها ...
----
هذه النوعية من التصاريح لا تفتقر فقط الى الذوق و الدبلوماسية بل قد تؤدي الى الحاق الخطر بالكويت في المستقبل القريب خصوصا أن منطقة الخليج تعاني اضطرابا سببه توتر العلاقات الدولية مع أيران . و لا أعتقد من أن الكويت حاليا بحاجة ماسة الى اموال ديون العراق المقدرة ب14 بليون دولار أمريكي بسبب الطفرة في أسعار البترول حاليا و الذي يعتمد عليه الاقتصاد الكويتي بشكل رئيسي . 0
-
و ربما المسؤولين عن هذه التصاريح لم يتعلمو من دروس الماضي و كيف عجزت الحكومة الكويتية آنذاك عن استرداد ديونها من العراق قبل الغزو و بعدها مباشرة حاولت أن تنتقم عن طريق سحب البترول من تحت حقل الرميلة العراقي .. الأمر الذي أثار حفيظة الرئيس العراقي السابق صدام حسين و تفاقمت المشكلة و تعطل ترسيم الحدود الكويتية العراقية الى أن حدثت الطامة الكبرى و شاهدنا الدبابات العراقية و هي تزحف الى قصر السيف .0
-
لماذا أصاب الكويتيين مرض الجشع في الآونة الأخيرة و لماذا اصبحت قلوبنا سوداء على عكس الامارات التي قامت بشطب ديون العراق من غير تردد . اليست الجارة العراق هي أولى بالمساعدة من لبنان التي لا ناقة لنا و لا جمل بمشاكلها و بصراعاتها ؟
-
اذا كان شطب الديون هو امر ثقيل على الكويت الذي ما زال يعاني من تبعيات الغزو فعلى الأقل لن يضرنا شيء ما ان اخترنا التأجيل .0
-
و للحديث بقية ...0

14 comments:

Anonymous said...

المشكله في الهمج من اعضاء مجلس الامه اسمع تصريحاتهم في الموضوع كأنه ما صار غزو قبل 18 سنه بسبب الموضوع نفسه

مو هامهم...لأن ان صار الغزو كل واحد راح لجماعته نفس ما سووها قبل

الكويت تستاهل التضحيه و 14 مليار مو وايد عليها و لا ننسى انه الاعلام الصدامي الهوى قاعد يستغل هالموضوع اعلاميا و يقولون عرفتوا صدام ليش ما غلط بغزو الكويت

تحياتي لك و كل من يفكر نفس تفكيرك

قضمات صغيره said...

أتفق معك في ذلك .. تفاجأت انا ايضا عندما قرأت الخبر ..

ننتظر و نرى

عتيج الصوف said...

يمعود
العراق عليهم بالعافية بشعبها و الحرامية اللي فيها

و لكن لا تدخلونا في متاهات معاهم وما نبي منهم فلوس...بس فكونا من شر هالطائفية و التجنيس الجائر

Mozart said...

انونيموس

للاسف اللي صار قبل 18 سنه كان ممكن تجنبه لو كانت لدينا قيادة متمكنه و تمتلك الشخصية و بعد النظر .. التاريخ يعيد نفسه

قضمات صغيره

بصراحه الخبر مشوه لسمعة الكويت بشكل كبير و من ثم نتسائل لماذا يكرهنا العرب

عتيج

مشاكلنا الداخلية بحاجة الى العقل لحلها و ليس ديون العراق

AyyA said...

لا اعلم الي متي ستظل حكومتنا بهده السذاجه السياسيه، لقد كانت اول من دافع عن جمعيه التراث و التي حتي ليس لديها تقديرعن حجم معاملاتها الماليه و لا اين تصرف و الان تتحرش بالعراق من غير ان تقدر حجم الضرر الذي ممكن ان يطالها. و هذا ثمن قليل لشراء امنها. و هذا اول الغيث
http://www.alqabas-kw.com/Article.aspx?id=420987&date=12082008
الله يستر من اخره

Mozart said...

ayya

نسيتي أن تكملي النصف الثاني من الخبر , الا و هو منح الكويت لفلسطين مبلغ 80 مليون دولار , الا أين ستودي بنا هذه الحميرة السياسية

rai said...

احسنت عزيزي موزارت فنحن بحاجة الى العقل وقيادة حكيمة قائمة الدبلوماسية الحديثة وليس بطريقة نخيتك والفزعة , نرى هذا في قصر نظر المسؤولين منذ 18سنة وحتى الان فلا يوجد خطط مستقبلية ولا استفادة من اخطاء الماضي , مثل هذا التصريح يزيد من شعبية الكويت لدى الدول العربية , توقيت واسلوب التصريح لايمت للذوق ولا الدبلوماسية فهو اتى بطريقة جشعة
وبانتظار البقية :)

Mozart said...

راي

على ذكر الدول العربية , فالخطير بالموضوع ان هذا التصريح لم ينشر في الصحافة الكويتيه كخبر مستقل , بل تم ذكره ضمنيا مع مليون تصريح لوزير الخارجية . الصحف الاجنبيه قامت بنشر موضوع الديون كخبر مستقل , أي ان هناك تضليل اعلامي و ربما الشعب لا يعلم بالخطر المحيط به الا عندما تحدث المصيبه

MaCHBoS said...

للأسف يريدون اعادة احداث حصلت قبل 18 سنه مضت و مجلس الامه للأسف الأغلبيه (لن أجمع) بأن تفكيرهم طفولي على قولة المثل "قوي يدام اهلي خروف عند الغريب"

Mozart said...

مجبوس

اذا مو فالحين بالشئون الداخلية تبيهم يفلحون بالسياسه الخارجيه , خلها على بوذا بس

العراقي said...

راحة اعتب على الحكومة العراقية
مبلغ 14 مليار مبلغ تافه مقارنه بالميزانية العراقية لسنة 2008 البالغة 18 مليار
اتمنى يسددون الدين لرد جزء بسيط من اخطاء ودين صدام حسين واتباعه للشعب الكويتي الشقيق

مع التحية

Mozart said...

العراقي

عندما نشاهد العراق كبلد آمن و مستقر و يعيش في سلام مع جيرانه فأن هذا أفضل من رد أي دين

العراقي said...

اخ موزارت اتمنى ان كل شعب الكويت يفكرون مثل تفكيرك الراقي
لكن للاسف فيه بعض الاخوة وليس الكل يكرهون العراق كره العمى
شوف مدونة ام صدة وشوف الموضوع على العرارق وشوف الشتم والسب كان العراقي حيوان م وبشر

الله يهدي النفوس واتمنى لك التوفيق :)

Mozart said...

العراقي

الموضوع فقط مزايدة على صك الوطنية لا أكثر

حياك أخي الكريم