Wednesday, August 27, 2008

الحزب الديموقراطي الأمريكي .. وجه آخر للقمع

الخطأ أو الالتباس الذي يقع به الكثير, هو وضع الليبراليين بشكل عام في خانة التيار اليساري الأمريكي الممثل عن طريق الحزب الديموقراطي , الذي تعتلي أجندته قضايا المساواة و حماية حقوق الأقليات , و لكن في الواقع من ينظر الى اطروحات النواب الذين يمثلون هذا التيار , سيجد أنهم لا يختلفون كثيرا عن نواب الأسلمة و المظاهر السلبية الموجودين في الكويت. في هذا الموضوع سوف أهم بذكر بعض الأمثلة من تلك الاطروحات و أرد عليها بنفس الوقت :0
-
قمع الحرية الاعلامية : انتقاد المجموعات العرقية و خصوصا الأقليات هو مسبب رئيسي للمشاكل لدى الاعلام الأمريكي , فاي انتقاد للزنوج بامريكا سوف تؤدي الى الاتهام بالعنصرية و التحريض على الكراهية , حتى لو كان نقدك للأمور من ناحية موضوعية مثل ارتفاع معدل الجرائم بين السود عند مقارنتهم بالفئات الأخرى . الأمر نفسه يحدث ما لو تم انتقاد اليهود أو محرقتهم , أو الامتعاض من المهاجرين الغير شرعيين من المكسيكيين , و لا ننسى أيضا فئة المثليين . حتى و أن لم يكن هناك قانون مباشر لمنع تلك الآراء , فانه بمستطاع أي شخص أن يرفع قضايا على صاحب الرأي باسم الكراهية و التفرقة العنصرية .0
-
انا بالنسبة لي انتقاد الطوائف لا يختلف عن انتقاد الأديان والرموز و طالما التزم صاحبها بالطرح الموضوعي فليس حق أي أحد مصادرة حرية الرأي و الاعتقاد . العمل على حماية الأقليات لا يعني منع الآخرين من انتقادهم , بل يجب ان تكون المساواه من ناحية الحقوق و المعامله و تكافيء الفرص.0
-
العمل على حظر العاب الفيديو : اثارت السيدة هيلاري كلينتون موضوع حظر الاصدار الأخير من لعبة جراند ثيفت أوتو , لاحتواء اللعبة على مقاطع دموية و أحداث متعلقة بالدعارة و الجنس . و أن هذه النوعية من الألعاب ستؤثر بشكل سلبي على عقلية المراهقين و على اطباعهم و نمط حياتهم .0
-
بالبداية انا لا أعتقد بأن العاب الفيديو قد أثرت علي بشكل سلبي رغم شغفي بها في سنين الطفولة و المراهقة و بالذات الدموي منها , و لا أذكر بأنني كنت أتسم بالعنف في تلك السنوات الغابرة . ثانيا , جميع العاب الفيديو تذكر على غلافها تصنيف الفئة العمرية المناسبة , هذا غير التحذيرات عن نوعية المحتويات سواء على الغلاف أو المجلد الداخلي او داخل اللعبة نفسها . فلماذا هذه الوصاية الغير مبررة ؟
-
حظر امتلاك الأسلحة : كما تعرفون فان حق المواطن الأمريكي بحمل السلاح هو حق مذكور في الدستور قبل القانون , و الكثير من الناشطين يعملون على تعديل الدستور لازالة هذا الحق بداعي انتشار الجرائم . حمل الأسلحة هو موضوع شائك و لكن لا نستطيع أن ننكر بأن الهدف الأساسي لامتلاك السلاح هو الدفاع عن النفس , و أحيانا قد يؤدي عدم وجود السلاح الى التعرض للخطر أو الموت أو السرقة , و من المستحيل طبعا أن تقوم الشرطة بحمايتك على مدار الساعة .0
-
العمل على ازالة اشجار الكريسماس : قد يستغرب البعض منكم اني ذكرت هذا المثال كنقطة سلبية , صحيح أن احترام معتقدات الأقليات الدينية هو أمر ضروري و انا من المشددين على هذا الامر , و لكن هذا لا يعني حرمان الآخرين من الاحتفال مما يؤمنو به , طالما انه لم يفرض على الآخرين بشكل سلبي , الاحتفال بالمناسبات الدينية على الملأ هو امر يبعث بالسرور لصاحبه على الأقل, و تختلف تماما عن مظاهر الغلو و التطرف التي نجدها هنا مثل ملصقات عذاب القبر و التذكير بالموت و مقاطعة الدانمارك , أو تشويه المناظر الحضارية بارتداء الحجاب و النقاب في الدول المتقدمة .0
---
هل هذا يعني بأن الحزب الديموقراطي لا توجد به اطروحات أيجابية ؟ كلا بالطبع , و لكننا نحب أن نسلط الضوء على السلبيات حتى لا يتهمنا الآخرون بالتبعية العميانية أو التحيز تجاه قطب معين . و الأمر الآخر الأهم الذي دعاني لذكر هذه الأمثلة , هو اعتراضي على سلب الحريات باسم الحريات , مثلما فعل المسلمون بمطالبتهم بتشريعات تمنع الاساءه للأديان و الرموز , فنحن أدرى بنوايا المسلمين و اساليبهم الملتوية في مصادرة الحريات .0

26 comments:

Anonymous said...

خبر محلي مرتبط بموضوعك

http://www.alamalyawm.com/ArticleDetail.aspx?artid=58999

zaradacht said...

بوست بسيط ورائع
اخي موزارت صحيح انه بالاونه الاخيره بعدما فقد الحزب الديمقراطي كرسي الرئاسه لمده 8 قام يستعمل اسلوب غريب وعجيب بالمطالبات لتلبيه وترضيه حفنه من الناس وهم اليمين المحافظ
منذ متى مرشحي الحزب الديمقراطي يظهرون للعلن ويقولون للناس نحن نفكر بمسأله الأجهاض؟؟
ومنذ متى يخرج الديمقراطيين ويتكلمون عن رغبتهم بسن قوانين للحد من العنف والجنس بأفلام هوليوود مع انه الممثلين الكبار بهوليوود من الداعمين للحزب الديمقراطي؟؟
المجتمع الامريكي ياعزيزي بعد احداث 11 سبتمبر المباركه تغير الي مجتمع محافظ متشدد بتعاليمه الدينيه وذلك بفضل حفنه من المخابيل المسلمين
لكن تاكد انه مع تشدد امريكا الديني الواضح بسياستها اليوم هناك قاره كامله تمثل صمام الامان للعلمانيه وهي اوربا بمختلف دولها ماعدا الفاتيكان المغلوب على امره
واخيرا يكفي يا عزيزي انه بامريكا انه مجموعه من الناس لهم الحق ويقدرون على رفع دعوى مدنيه لألغاء قانون قد يصدر من الكونغرس على العكس عندنا خلف اله علينا حكومه تنبطح وتبرزها للتيارات الاسلاميه

MaCHBoS said...

لا اعرف ماذا اقول الا لا للوصايا على العقل مثلما تكون لديكم حريه بعقلكم

راعي تنكر said...

اود ان ابني رأيي في النقطة الاولى :انا ضد عمل دراسة ما على فئة ما على اساس عرقي

..
.
اما امريكا بشكل عام فانا لا اعول عليها الكثير

واشيد بنقطة زارادشت في ان اوروبا هي الدرع الواقي لحقوق الانسان والمحارب الشجاع الذي يفزع للبشرية قدر ما يستطع ليدافع عن الليبرالية والعلمانية ويحافظ على مبادئهما

حياتي هدف مو عبث said...

اهم شي التصويت على الحجاب

تنقدون على الملتزمين وماعندهم حرية الراي

شوف اختيارات التصويت

وتعرف منو المتزمت واللي ما يتقبل الراي الاخر

وبالاخص منهو المغفل

:))

Mozart said...

حياتي هدف مو عبث

اعتقد بانك غير مجبوره على التصويت بهذا الاستفتاء اذا لم ترق لك الاختيارات.

و ثانيا انا لو فعلا كنت متزمت و ما اتقبل الراي الآخر , كنت مسحت تعليقك هذا خصوصا انك غلطتي علي فيه من غير سبب

على العموم اتمنى لج و لامثالج الهداية و لو ان هذا الأمر مستبعد أو بالمصري مفيش فايدة


تحياتي

مكان للعبث said...

ادعوكم لمطالعة مدونتي "مكان للعبث".
وسأسعد لقراءة تعليقاتكم عليها.
http://makanabath.blogspot.com

صلاح سالم said...

عزيزي موزارت:0

كلامك جميل و أتفق مع أغلبه لولا أنك وقعت في بعض التناقض برأيي. عندما تتبنى الخيار العلماني و تدعو للحرية فلا يصح عندها أن تطبق معاييرك الشخصية في تحديد ما هو مقبول و مرفوض من المظاهر الدينية.0

نعم ، حق النقد محفوظ ، و لكن استنكار بعض المظاهر لمجرد الاستنكار و من غير حجج منطقية لا يخدم موضوعك على الإطلاق.0

أنت ترى أن الحجاب الإسلامي مظهر متخلف ، و هذا رأيك و لك كامل الحرية في إبدائه ، و لكن كيف انتقلت من رأيك الشخصي في الحجاب إلى تعميم فكرة أنه يشوه المناظر الحضارية؟ و كيف يختلف الحجاب عن قلنسوة اليهودي أو عمامة السيخي في هذا السياق؟ و أين يجب أن يوضع الخط الفاصل بين ما يشوه المناظر الحضارية و بين ما هو مقبول؟

عموما فأنا أشدد ثانية على حريتك في إبداء رأيك ، و بالمثل فإني أردت إبداء رأيي بالموضوع.0

و تقبل مني التحية.0

حمودي said...

مبارك عليكم الشهر
:)

Mozart said...

زرادشت

لا شك ان ردة فعل الأمريكان كانت عكسية عقب ضربة الحادي عشر من سبتمبر , و المصيبه ان ربعنا يعتقدون بانهم اتجهو الى الاسلام

لكن الحق يقال , امريكا تتفوق على اوروبا و كندا بأمر واحد , الا وهو عدم تجريم انكار محرقة اليهود , فللأسف اروربا على عدالتها الا ان اليهود لديهم نفوذ اقتصادي قوي , مما ادى الى حجر حرية الرأي بهذا الخصوص

Mozart said...

راعي تنكر

الحرية يا زميلي لا تتجزأ عندما تتعلق بالطوائف و الفئات , فكل فئه معرضه للنقد و الدراسه مثل غيرها , بل من المفترض ان يكون الانسان هو الناقد الاول لفئته و جماعته بدلا من أن يستغل الحريه لمهاجمه الطوائف الأخرى

Mozart said...

مجبوس

الوصايه على العقل هي ركن من أركان العقيدة


صلاح سالم

عندما يحتفل المسيحي بالكريسماس , فلا اعتقد بانه يضع لافتات تقول من لم يحتفل بالكريسماس فعليه لعنه الله و الملائكه أجمعين , أو يضع ملصقات تتكلم عن التهديد بالموت و عذاب القبر و الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر . التمييز بين حرية المعتقد و بين التعسف الديني هو امر مستطاع

Mozart said...

حمودي

اجرنا و أجرك

حياتي هدف مو عبث said...

شكراً على دعوتك لي ولأمثالي للهداية

فنحن نحتاجها

ــ


تقبل الراي الاخر واختياره !؟


وكيف لا تقبل رأينا بوجوب الحجاب؟

ربما أنت تراه جهل وتخلف

لكني اراه رمز للعفة وفعل لرضا الله علي

فأين تقبل الراي ؟؟؟


:)

Mozart said...

حياتي هدف مو عبث

انا عندي لج سؤال يطرح نفسة

دام انج مقتنعة برايج عن الحجاب , ليش مستاءه من التصويت اللي انا حاطه؟

بما انج تعتقدين بان الحجاب رمز الطهارة و العفة , فلا أعتقد بان وجود هذا التصويت أو نتيجته راح يقدم أو يأخر في اعتقادج الشخصي, صح و الا لا ؟

انا ما راح ادخل في نواياج الشخصية و طريقة تفكريك , لكن هجومك على صاحب المدونة بسبب هذا الاستفتاء له دلالات أخرى

اما ان تكون نتيجة التصويت قد اغضبتك بسبب وجود عدد لا بأس به من الأشخاص ممن يختلفون معك بالتفكير , و هذا يعني أنه انتي من لا يتقبل آراء الآخرين

و أما أنك تشعرين بالشك في قناعاتك الشخصية و لذلك فأنك تحاولين أن تمحين هذا الشك عن طريق مهاجمة التوجهات المخالفة لك , و كما يقال فان افضل وسيله للدفاع هي الهجوم

الخلاصة انا تمنيت لك الهداية و لم ادعو لك بالهداية و هما أمران مختلفان :) فهدايتي انا تكمن في الانسانية و التحرر العقلي و ليس في اختطاف الطائرات و تفجيرها بالمباني من اجل الظفر بالمنتجعات و أنهار الخمور بالجنة

تحياتي

حياتي هدف مو عبث said...

حياتي هدف مو عبث

انا عندي لج سؤال يطرح نفسة

دام انج مقتنعة برايج عن الحجاب , ليش مستاءه من التصويت اللي انا حاطه؟


بما انج تعتقدين بان الحجاب رمز الطهارة و العفة , فلا أعتقد بان وجود هذا التصويت أو نتيجته راح يقدم أو يأخر في اعتقادج الشخصي, صح و الا لا ؟
ــــ

كل إنسان يدافع عما يؤمن به
فما بالك إن كان ما يؤمن به هو الصحيح .. بكل تاكيد لم يقدم ولا ياخر
لكن هل من الخطأ .. أن أكتب رأي ؟؟



....



انا ما راح ادخل في نواياج الشخصية و طريقة تفكريك , لكن هجومك على صاحب المدونة بسبب هذا الاستفتاء له دلالات أخرى

اما ان تكون نتيجة التصويت قد اغضبتك بسبب وجود عدد لا بأس به من الأشخاص ممن يختلفون معك بالتفكير , و هذا يعني أنه انتي من لا يتقبل آراء
الآخرين
ــــــ
عندما قلت المغفل .. لم اقصدك انت شخصياً بل كل من يدعي انه متقبل للراي الاخر .. وهو لا يستطيع ان يعيش مع راي مخالف له

ونتيجة التصويت لا تمثل الا مجموعة صغيرة جداً جداً جداً وغير قادرة على ادلاء رايها امام الناس وفقط من خلال اجهزة الكمبيوتر .. وكذلك هذه المجموعة تقول شي وتفعل شي .. وللعلم بالرغم من التزامي الا اني اتقبل كل الاراء وكل الافكار من اكبر ليبرالي واشجع على حرية الراي لكنها لا تتعدى حدود الاخرين


....


و أما أنك تشعرين بالشك في قناعاتك الشخصية و لذلك فأنك تحاولين أن تمحين هذا الشك عن طريق مهاجمة التوجهات المخالفة لك , و كما يقال فان افضل وسيله للدفاع هي الهجوم

ــــ
حتى اكون صريحة .. لو كنت اشك في قناعاتي ومبادئي
وغير واثقه منها
لدخلت بالغير معرف
وقلت ما اريد .. لكن دخولي باسمي خير دليل على ثقتي بما اؤمن به


...

الخلاصة انا تمنيت لك الهداية و لم ادعو لك بالهداية و هما أمران مختلفان :) فهدايتي انا تكمن في الانسانية و التحرر العقلي و ليس في اختطاف الطائرات و تفجيرها بالمباني من اجل الظفر بالمنتجعات و أنهار الخمور بالجنة

ـــــ

شكراً لك على الامنية ..
هل تعلم ما هو الخطأ في تفكيرك
إنك تعتقد ان الاسلام او المسلمين
مختطفين الطائرات والذي ذكرته
لكن لو تفكرت قليلاً
لوجدت تفكيرك خطأ
الاسلام ابداً لا يشجع على القتل والتفجير
وكل من يفجر ويقتل من غير سبب
ويذبح الابرياء .. يستتر باسم الاسلام
والاسلام برئ منهم
فيكفي ان الرسول صلى الله عليه وسلم
عند الحرب يامر بعدم قتل الطفل والنساء
وكذلك المرضى


ـــ


اشكرك على الحووار

:)

ولا تنساني من امنياتك الجميلة

Mozart said...

"الاسلام ابداً لا يشجع على القتل والتفجير"

----

يقول جوزيف غوبلز وزير الدعاية السياسية في عهد ألمانيا النازية

أكذب ثم أكذب ثم أكذب حتى يصدقك الناس

ويقول أيضا

كلما كبرت الكذبة , كلما سهل تصديقها -
سؤال على الهامش
-
ما هي عقوبة الردة في الإسلام ؟ ;)
-
تحياتي

حياتي هدف مو عبث said...

ما هي عقوبة الردة في الإسلام ؟ ;)

ـــــ

اجاوبك بسؤال اخر

في كل الدول عندما تخرج على حكمها وقوانينها

يعتبر خائن

ويحكم عليه بالاعدام ؟


لماذا ؟

;)

Mozart said...

في مفهوم الدولة بامكانك الحصول على الجنسية الأخرى أو الهجرة أو اللجوء السياسي من غير التعرض للعنف

لكن الاسلام مفهومه مثل عصابات المافيا فمن يدخل لهذه العصابة يصبح فرد من العائلة و خروجه من هذه الدائرة يعني موته

لكن الغريب بالموضوع أن معظم المسلمين قد ولدو مسلمين أي انهم مجبرين على البقاء في دين لم يختاروه من الأساس , يعني حتى عصابة المافيا لديك حرية اختيار الأنضمام اليها مع العلم بشروطها مسبقا

لكن أنا لا استغرب تبريرك لكل عمل لا أنساني طالما كان منبعه من الدين فهذه العقلية الشائعه لدى المسلمين و المرأه بشكل خاص . المسلم لا يجيد فقط مهنة التابع من غير تفكير بل يتفنن في أيجاد المبررات لأي عمل جائر مصدره من الدين. 0

يعني اعطيك مثال لو مثلا الدين يقول بأن المشي على الجمر الأحمر مفيد للصحة , لخرج لنا اطباءكم بدراسات توضح بأن المشي على الجمر يقتل الميكروبات و الخلايا الميته بالقدم لذلك هو مفيد للصحة .

اعتقد بان هذا نوع من غسيل المخ الذاتي

بالنهاية اعتقد بأنك ستجدين ضالتك في هذه المدونة و اسمها ام البراء السلفية التي مستعده بأن تقتل ولدها لو ترك الإسلام

http://muslmah.blogspot.com/2008/08/blog-post.html

MaCHBoS said...

اجاوبك على سؤال المرتد عن الاسلام و هو القتل و من يفكر تفكير غير تفكير المسلمين القتل هل هذا ما تسمونه الرحمه الاسلام اين الانسانيه

Anonymous said...

موزارت و بعدين معاك ؟

للمره الخمسين أدخل للبلوق لأرى هل نزل البوست الجديد أم لا

هل هذه مشكلتنا أننا أعجبنا بمقالات كاتب مزاجي !!


نحبك و نبي نقرالك بشكل يومي يا موزارت

يعني ما أتوقع ياخذ من وقتك وايد .. دقايق قليله قبل الفطور

أمة محمد ضايع وقتها في الصلاة

ليش مو إنت كل ما صار وقت الصلاة تروح تكتبلك بوست تأملي في الحياة ولو كان قصير

بعد مده راح يكون عندك قرآن أكبر من كتاب محمد

معاك عاشق بو عيده الغزاوي

جاو

Mozart said...

أخوي الغزاوي - غريبة اسمك غزاوي و لهجتك لهجة أهل المطبة , ذكرتني بعبد الحسين عبد الرضا عندما قال بالمسرحية الويه ويه نيران و الصوت صوت ناديه لطفي ;p

اخي الكريم انا الهي (دارون) فرض علي كتابة خمسين بوست في اليوم

لكن عندما عرجت من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى ثم الى سدرة المنتهى قلت البوستات تدريجيا

ففي السماء الأولى قابلت النبي نوح فقام بخفضهم الى اربعين بوست

ثم في السماء الثانية قابلت النبي عيسى فهم عطاني دسكاونت و جعلهم ثلاثين بوست

و هلم جر لين وصلو الى بوست واحد بالاسبوع في السماء السابعه

----

جديا عزيزي انا ما انزل بوست لين احس اني قدمت شي جديد ,احيانا امضي ساعات و انا اكتب بوست جديد على برنامج الوورد و بالنهايه تجدني ضغطت زر المسح على كل كلمة,اما لأن الصياغه لم تعجبني أو اشعر بان الفكره مكررة أو كليشيه

تقبل تحياتي و مشكور

Anonymous said...

وطني الكويت سلمت للمجدي

عرفنا أسبابك و قبلنا أعذارك يا (العم) موزارت

موزارت يحارب الطواحين !!!!

أنا ماني غزاوي .. هذي الأيام مزاجي صاير بداوي

ف أحط التلفزيون على قناة سكوب

و لفت نظري ذلك المذيع الدجال المسمى ب إبراهيم بو عيده

و شد انتباهي شلون يلعب بمشاعر المشاهدين و كيف غدى رمز للوطنيه

و كأنه آخر الرجال المحترمين

و بالآخر طلع فلسطيني من بقايا اللاجئين

طول الوقت كنت أتابعه و أنا عارف إنه بن **ب* و قاعد يمثل عالناس

بس إللي خلاني أحبه إنه عطاني درس في الحياة

علمني إن الناس أغبى مما أتصور

و كل ما كانت الكذبه كبيره و الجمهور واسع كلما زاد إحتمالات تصديقها

جاو

بو عيده لو عاش في القرن السادس لكان نبي أو من كبار الصحابه

إنتهى زمن الأنبياء

جاو

Anonymous said...

عفوا أنا لا أتأمر عليك

لكن بالأمس طاحت عيني على قانون الإنترنت الجديد

ف أتمنى تبرمج نفسك عالقانون الجديد

:*

تخيل إنك تكتب في جريده

هذا حمل إضافي .. لماذا ينبغي لنا أن نكون منظبطين و نختار الكلمات بعنايه .. و الطرف الآخر يشتم و ما يحشم أحد

ليش لازم تكون حجتنا قويه و الطرف الآخر حججه واهيه و مقبوله ؟

طريقك يا ولدي مسدوود مسدووود مسدوووود

مع كل إحتراماتي

جاو

شـقـــــران said...

الأخ العزيز موزارت

استغرب عدم ردك على تعليق الأخ العزيز صلاح سالم!!؟



تحياتي لك

Mozart said...

شقران

رديت على الزميل صلاح سالم في

September 1, 2008 3:41 AM