Wednesday, June 4, 2008

الكويتي , مسلم أولا و مواطن ثانيا

المريض المصاب بانفصام الشخصية هو شخص لا يتحمل ضغط الواقع ولا يستطيع مواجهة الحاضر, لذلك فهو ينسج عالماً خاصاً به يخترعه لنفسه ويعيش فيه منطوياً, عاجزاً عن التمييز بين الواقع والخيال. و تعريف نكران الذات هو كبت الرغبة الداخلية للإنسان و التضحية بها من أجل أمور أخرى.0
-
و المسلم و خصوصا الكويتي, يعاني من حالة مستعصية من انفصام الشخصية و جلد الذات, فهو تارة مواطن مدني و تارة مسلم غيور على دينه . لذلك تجد الغالبية من الكويتيين تؤمن بالممارسة الديمقراطية ,و في نفس الوقت تمارس الحمية على الدين من خلال ورقة الانتخاب , كل ذلك يأتي على حساب تنمية الدولة . 0
-
لا شك في أن البلد تعيش أزمة سياسية في الوقت الحاضر , كما هو واضح من جلسة القسم الأخيرة لمجلس خيبة الأمة . و السبب هو بلا شك الزيادة العددية لخفافيش الجهل و الظلام و التخلف , لكن الكويتي يصر على دفن رأسه بالرمل و إنكار الحقيقة التي تقول بأنه لن نتقدم خطوة واحدة إلى الأمام ما لم نتبنى النظام العلماني في دساتيرنا و قوانيننا . 0
-
لكن قبل أن ننظر الى مصائب الاسلاميين و توابعهم , لم لا نسلط الضوء على بعض الرموز "الليبرالية" بالكويت و تصرفاتهم التي يخجل منها القاصي و الداني . و التي تدل على أن كفة التبعية الدينية ترجح أمام أي انتماء مدني . 0
-
أبسط مثال على ذلك هما السيدتان الفاضلتان موضي الحمود و رولا دشتي , فكلاهما ارتديا الحجاب أمام جناب السيد حسن النصرالله , و في نفس الوقت رفضت الوزيرة موضي الحمود بأن ترتدي الحجاب في جلسة القسم بالمجلس . ذلك يدل على أن سلطة رجل الدين بالنسبة لها أعلى من أي مقام آخر , حتى و أن كانت متحررة , و أن الدولة و قوانينها تعجز عن جعلها ترتدي قطعه من القماش فوق رأسها لكن السلطة الإلهية المتمثلة في السيد حسن النصر الله تمكنت من ذلك. 0
-
مثال آخر على التبعية الدينية هي صلاة النواب خلف الطبطبائي في إحدى الصور التي شاهدتها مؤخرا , فهناك عدد لا بأس به من النواب ممن يختلفون فكريا مع وكيل طالبان بالكويت , و لكنهم في النهاية رضخوا أمام الأمر الواقع بأنهم مسلمون قبل أن يكونوا مواطنين كويتيين و نواب . و بما أن طبطب ينادي الارهابي بن لادن ب"الشيخ أسامة" , فذلك يعني بأن كل المسلمين السنة لن يمانعوا بأن يصلوا خلف أسامة بن لادن في يوم من الأيام , ضاربين كل الأعراف الدولية و المواثيق الإنسانية عرض الحائط من أجل رفع راية الإسلام.0
-
الم يلاحظوا بأن كل دولة تتخذ الإسلام دينا قد أصبحت مستنقع للتخلف و الحقد و الكراهية و العنف؟ , ألم يلاحظوا بأن مظاهر التدين و القراءة المفرطة للنصوص الدينية هي تحقير المعتقدات الأخرى و الدعوة الى كراهية المذاهب المخالفة و وأد الرأي المختلف ؟ 0
-
لو كان الإسلام عقيدة معنية بالروحانيات و متعلقة بالفرد فقط لا بالجماعة لما كانت هناك مشكلة من الأساس , لكن الإسلام هو تقليد لحياة شخص مات منذ 1400 سنه و فرض تعاليم محددة على كل من يسمي نفسه مسلم بقوة القانون , كما أن الحلم الإسلامي هو نشر الإسلام للعالم بالجهاد أو الإرهاب و إقامة إمارة الخلافة الإسلامية , فكيف بالإمكان أن توفق بين القوانين العلمانية المدنية و التبعية الدينية ؟0
-
لذلك كخلاصة للموضوع , أنا ألوم المسلم المعتدل قبل أن ألوم شيخ الدين , لأنه يمثل القطيع الذي يقوده الشاوي الملتحي . لأنه يسمح بشتم القوانين الوضعية التي صانت كرامته و إنسانيته , لأنه يرضى بإزالة كل مظاهر الفرح ويسهم في نشر الكآبة التي نعيشها اليوم . 0
-
ما هو علاج انفصام الشخصية لدى المسلمين ؟

18 comments:

Anonymous said...

ما هو علاج انفصام الشخصية لدى المسلمين ؟ http://www.youtube.com/watch?v=UhRWw7wnQVo
انفصام الشخصية ( هو مرض ذهاني خطير يعالج عند الأطباء النفسيين بالحبوب والإبر ويقل أن يعود المريض معافى تماماً وقد نفع الله تعالى كثيراً ممن أصابهم هذا المرض بالرقية الشرعية فرجعوا كما كانوا في الصحة والعافية ) .

Anonymous said...

" المسلم و خصوصا الكويتي, يعاني من حالة مستعصية من انفصام الشخصية و جلد الذات, فهو تارة مواطن مدني و تارة مسلم غيور على دينه "


بـعد هالجمله الظاهر انت من تعاني من انفصام بالشخصيه


او انك تـجهل ماذا يعني الدين الاسلامي ..!



عموما

أمـير الكويت صاحب السمو يـبتدأ حديثه بإسم الله وينتهي في بالدعاء لله والحمد له


وغالبية الكويت كذلك


لكن انت امثالك بن كريشان ونوافكو

مجرد فقاعات صابونيه


الله يهديكم

Anonymous said...

شهالطرح الغريب ..!

blacklight said...

المسلم لن أقول الإنسان (فمعظمهم بعيدين عن الإنسانيه أميالا) بل الكائن الوحيد الذي يتطفل بخصوصيات غيره بشكل قبيح ووقح.
حادثة مستشفى رويال حياة قد سطرت أكبر حالة إنفصام شخصيه وتناقض أراها بحياتي . شعب مريض يستمتع بفرض عاداته وتقاليده الرجعيه قسرا على الغير وبنفس اللحظه يغزو كل بقاع الأرض الإنفتاحيه مثل لندن وباريس.

Anonymous said...

الحل مثل ماتفضلت بالدولة المدنية ..
فطالما أنه لاأحد لديه صكوك لدخول الجنة .. اذن لا أحد يتدخل في اختيارات وقناعات الآخر ... طيب وعاداتنا وتقاليدنا .. وتعاليم ديننا ..مااختلفنا .. ربي عيالك عليها .. اغرسها فيهم ..ومالك شغل بالناس ..خلهم يغرسون الي يبون طالما ما يخالف القانون ...ايه بس مو اي قانون القانون الي مايتعرض لحرياتهم الشخصية ....
متى كان للمتدينين هذه السطوة .. مجتمعنا كان متسامح كما يتذكرونه اجدادنا .. لكن منذ أن دخل المتدينين الساحة السياسية ..صار الدين أفضل خادم حلموا به لخدمة مصالحهم

أحلام

rai said...

لو كان الإسلام عقيدة معنية بالروحانيات و متعلقة بالفرد فقط لا بالجماعة لما كانت هناك مشكلة من الأساس
======================

المسلمين هم من اخترع الازودواجية
ففي قرانهم تجد ايات تحث على الرحمة وايات اخرى تدعو الى الجهاد
اذ كان رسولهم خلقه القران فما بالك بمن يقلده ويفديه بامه وابيه
لذلك لانستطيع لومهم هم بل نلوم قرانهم فلو كان الدين روحانيا مثل البوذية لما وجدنا "لقافة" وتدخل في خصوصيات الناس ممن هم بدينهم وحتى ممن لايعتنق نفس دينهم وكما ذكر العزيزي بلاكي حادثة المستشفى والتي حدثت لموظفين المستشفى فلا نعلم غدا قد يمنعون حتى حفلات اعياد الميلاد او حفلات التخرج بحجة انها بدعة !!

مسلمون said...

الله أكبر ولله الحمد الاعجاز العلمي في القرآن الكريم النظرية النسبية لانشتاين http://www.youtube.com/watch?v=mLpDqyoe-kw

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة said...

رجل مات و هو ساجد في المسجد النبوي اللهم ارزقنا حسن الخاتمة http://www.youtube.com/watch?v=JNT12hfU2Pw

Mozart said...

انونوميس 2

ردا على نقطة صاحب السمو اتمنى انك تقرأ موضوعي السابق

و مقارنتك لي مع عظماء مثل نوافكو و بن كريشان هو وسام على صدري

Mozart said...

بلاك لايت

بما انك ذكرت حادثة المستشفى , هل تعلم بان المطربه هيفاء وهبي الممنوعة من دخول الكويت قد حصلت على تأشيرة دخول قبل بعضة أيام بواسطة أحد المتنفذين حيث أتت و رحلت في نفس اليوم من غير أن ينطق أحد ماذا يدل ذلك , ان الدين مجرد مؤامرة وضعت لوصول رجال الدين للحكم و ثانيا للتحكم بالشعوب المغلوبة على أمرها , أين الدين الذي يأمر بالمساواه و لو ان فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها , بولشيت بالانجليزي

تحياتي

Mozart said...

أحلام

الكل يصف العلمانيين بالتطرف و الخ محاولة لتشويه هذا الفكر الراقي , بينما بالواقع انه بالعلمانية لن تتأثر حياة المحافظ و الملتحي بأي طريقة و بامكانك أن تربي أبناءك على القيم التي تريد

اتركو الناس و حالها سواء سجدو لبقرة أو لحمار هم أحرار بما يعتقدون , العلمانية بالعكس تعزز حرية ممارسة الأديان و لا تضطدها

تحياتي

Mozart said...

راي



يتكلمون عن الظواهر الدخيلة و بينما نحن لو نظرنا الى دينهم لخرجنا بمئات التناقضات و الممارسات الشاذة , مثل رضاع الكبير و أعارة الفروج و المفاخذه و شرب أبوال الأبل , عالجو الأمراض التي سببها دينكم قبل أن تدسو انوفكم فيما يمارسه الآخرون

تحياتي

Anonymous said...

يا كابتن
صارلك دهر تردح أنت والجم واوي اللى معاكم على العلمانية

انسي يا بو الشباب
ماكو فايدة

لسبب واحد
العلمانية نظام فاشل
ليش؟
يبعد الروحانية عن المجتمع
يبعد التواصل بين المجتمع
قد يكون معاك حق في أن يحمل معاه دفعة للتنمية
ولكن التنمية دون اواصر دون مادية بحتة
والنتيجة تخلف اجتماعي

فيا حلو راجع الكتب اللى تقراها وشوفها مكتوبة باي سنة؟ هذا لو كنت تقرا
واذا وشوف الكتب الجديدة والتوجه العلماني القديم وين رايح الحين؟

مشكلتكم حتي بافكاركم قديمين ماكو تجديد وفوق هذا قلة ادب على الفاضي

واخيرا
الاسلام يظل هو الدين اللي دمج تحته ثقافات متعددة ولكن ما يحصل وضع طبيعي وسيأتي يوم سواء احنا موجودين او غيرنا ويكون الوضع مختلف تماما بظل الاسلام

يا بو انفصام

AyyA said...

الكويتي قبلي اولا، طائفي ثانيا مسلم ثالثا، ثم مواطن( يؤمن بمقوله "كويتي كيفي"٠

Mozart said...

لسبب واحد"
العلمانية نظام فاشل
ليش؟
يبعد الروحانية عن المجتمع
يبعد التواصل بين المجتمع"


ربما لديك فهم خاطيء للعلمانية , فكما قلت مسبقا بأن العلمانية لن تسلب حق أحد في ممارسة معتقداته , نحن نتكلم عن فصل الدين عن قوانين الدولة لا الغاء الدين , و لكم في الدول الأوروبية أسوة حسنة , فمثلا الدانمارك الذي اقمتم الدنيا عليها و أقعدتوها قد بنت المساجد للمسلمين و عاملتهم كبشر أكثر من دولهم التي نشأو بها

"فيا حلو راجع الكتب اللى تقراها وشوفها مكتوبة باي سنة؟ هذا لو كنت تقرا
واذا وشوف الكتب الجديدة والتوجه العلماني القديم وين رايح الحين؟

مشكلتكم حتي بافكاركم قديمين ماكو تجديد وفوق هذا قلة ادب على الفاضي"


أي كتب ممن أكل عليها الدهر و شرب تتكلم عنها , آه نعم , لقد ذكرت صحيح البخاري في أحدى ردودي السابقة بموضوع آخر , نرجو منكم العفو و المغفرة

لا يوجد هناك توجه علماني قديم و حديث , فاما ان يكون النظام علماني و أما لا يكون


واخيرا "
الاسلام يظل هو الدين اللي دمج تحته ثقافات متعددة ولكن ما يحصل وضع طبيعي وسيأتي يوم سواء احنا موجودين او غيرنا ويكون الوضع مختلف تماما بظل الاسلام"

الثقافة الوحيدة المطلوبة في الاسلام هي التقليد الأعمى لنمط حياة محمد و الصحابة , كيف يأكل محمد , كيف يغتسل محمد , كيف ينكح محمد , كيف يتغوط محمد , الخ

Mozart said...

ayya

الكويتي بصراحة حير العلماء لأن تصرفاته لا تستند على أي منطق

Anonymous said...

الكويتي مسلم أولا و مواطن ثانيا
لأن الله منحه الحياه أولا و الحكومه الكويتيه منحته الجنسيه ثانيا

Mozart said...

انونيموس

صاحب البالين جذاب , يا انك تختار وطنك أو أمة الاسلام في كهوف قندهار أو قم المقدسة